مريم - ايسلندا
منذ 4 سنوات

 لا ضير حقيقي في الإختلاف

عذرا ولكن ما مصادركم لهذه الاجوبة؟ الظاهر ان اغلبها غير معتمد. لي نقاشات مع بعض الازيديين و هم على غير ما تقولون. الازيدية ديانة مستقلة بذاتها وليست من الطوائف المنتسبة للاسلام. و هي ديانة توحيدية. نعم قد تعود ببعض اصولها الى زرادشت او ماني، لكنهم موحدون. الاولى و الافضل الاخذ بما يقولونه عن انفسهم لا ما يسطره غيرهم.


الأخت مريم المحترمة السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهذكرنا في الاجابة السابقة ان اليزيدية تكتمت في اظهار اعتقادها لذا حصل الاختلاف عند الباحثين فمثلا ذكر علاقتهم بيزيد بن معاوية في كتاب دفاع من وحي الشريعة حيث قال: (ثم سموا بعد ذلك باليزيدية.... وانهم يؤلهون يزيد بن معاوية ومساكنهم الى الان في لواء الموصل في سنجار والشيخان). وفي الانساب للسمعاني 5/693 قال:وجماعة كثيرة لقيتهم بالعراق في جبال حلوان ونواحيها من اليزيدية، وهم يتزهدون في القرى التي في تلك الجبال ويأكلون الحلال، وقلما يخالطون الناس، ويعتقدون في يزيد بن معاوية الإمامة وكونه على الحق. ورأيت جماعة منهم في جامع المرج منصرفي من العراق يوم الجمعة وكان قد حضروا الجامع للصلاة. وسمعت أن الأديب الحسن بن بندار البروجردي وكان فاضلا مسفارا نزل عليهم مجتازا، ودخل مسجدا لهم، فسأله واحد من اليزيدية: ما قولك في يزيد؟ فقال: أيش أقول لمن ذكره الله تعالى في كتابه في عدة مواضع حيث قال:”يزيد في الخلق ما يشاء”وقال:”ويزيد الله الذين اهتدوا هدى”قال: فأكرموني وقدموا إلي الطعام الكثير. واما سبب التسمية ففي موسوعة من حياة المستبصرين 3/ 5 المطبوعة من قبل المركز قال احد المستبصرين: معلومات حول اليزيديّة: يقول الأخ عامر حول أسباب تسمية اليزيدية بهذا الاسم:”لقد ذكر بعض من كتب عن ملتنا أنّ سبب التسمية هي نسبة إلى”يزد”المدينة الإيرانية، وبعضهم احتمل نسبتهم إلى يزيد بن معاوية - لعنهما الله -، ولكن الحقيقة ليست كذلك، فاليزيديون يعتقدون أن الشيطان كان نبياً بعثه الله إلى العالم كلّه، ولكن المسلمين لعنوه ولم يتّبعوه، وهكذا انحرف المسلمون ! وظل اليزيديون وحدهم يتبعون هذا النبي - الخرافي - الذي له عدة أسماء في عقائدهم منها (طاووس ملك) ومنها (يزيد) ومن هنا جاءت تسميتهم باليزيديين، ولكن لا ننسى أن تأسيس هذه الفرقة جاء من شخص من نسب يزيد بن معاوية لعنة الله عليهما”. ويضيف الأخ عامر حول بعض عقائد هذه الطائفة:”لليزيدية حج كما للمسلمين حج، ولكنهم يحجّون إلى قبر منسوب إلى بلال الحبشي، وبالقرب منه عين ماء يعتقدون أنها ماء زمزم يأتي من مكة إلى منطقتهم ! ويعتقدون أن المسلمين سرقوا منهم آية الكرسي وعيد الأضحى !”. السلطة الدينية اليزيدية: يقول الأخ عامر حول الجهة المتولية على الجانب الديني في الطائفة اليزيدية:”هناك سلطة دينية تشرف على الفرقة اليزيدية وتتولاها أسرة (بيت الأمير)، حيث يعود نسبهم إلى عدي بن مسافر الأموي الصوفي الذي ينتهي نسبه إلى بني أمية، ومن أجل بقائهم في هذا المنصب سعوا إلى نشر سياسة التعتيم بين أفراد اليزيدية ليبقى كل شيء غامضاً، ثم أباحوا لأنفسهم كل شيء وحرّموا أشياء وأشياء عن بقية أفراد قاعدتهم، مثل الدراسة، فقد حرموها على اليزيدية ليعيشوا الجهل المطبق، بينما أباحوا التعلم لأنفسهم، إلى أن عرف الناس كذبهم وأخيراً سمحوا لنا بالدراسة منذ عام 1980 للميلاد”.ويظهر من هذا الكلام علاقتهم بعدي بن مسافر.وعلى كل حال ما ذكرناه في الاجابة السابقة كان تعداد للاراء المتداولة فيهم ومن الواضح بطلان بعضها وتناقضها فيما بينها.ودمتم في رعاية الله