سالم - الكويت
منذ 4 سنوات

 حديث الكساء

السلام عليكم هل ورد حديث الكساء المذكور في مفاتيح الجنان عن كتاب عوالم العلوم بسند صحيح ؟ مع العلم اني اشير الى صيغة حديث الكساء التي تحتوي على "ما خلقت سماء مبنية ولا ارضا مدحية" وليست صيغة حديث الكساء المتفق عليها ، وهل سنده صحيح وفي السند القاسم بن يحيى الكوفي هل تعلمون من هو ؟ جزاكم الله خير


الأخ سالم المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إذا نظرنا إلى الحديث من حيث صناعة علم الحديث وبغض النظر عن مضمون الحديث فإنا نجد في هذا الحديث مجموعة من المؤاخذات منها: 1- المستند الوحيد للسند المذكور هو كلام الشيخ عبد الله نور الدين البحراني إذ يقول: ((رأيت بخط السيد هاشم البحراني)) ولكن ليس ثمّة ما يضمن صحة تشخيصه بان الخط هو خط السيد هاشم البحراني حتماً؟ فضلاً عن ان هذه الطريقة تسمى عند أهل الاصطلاح الوجادة وهي لا توثق الكتب. 2- عدم ذكر السيد هاشم البحراني المنسوب إليه السند هذا الحديث في كتابيه (تفسير البرهان) و(غاية المرام) مع اهتمامه بجمع الأحاديث لا تصحيحها في هذين الكتابين , على أن ما ذكره يخالف ما نسب اليه سنداً ومتناً. 3- ان كثيراً من المحدّثين الكبار المذكورين في سلسلة السند كالكليني والطوسي والمفيد والطبرسي وابن شهر آشوب رووا في كتبهم حديث الكساء بالمتن المشهور وهو لا يتفق مع متن هذا الحديث المعنى . ثم إن الحديث لم يرد في كتاب (مفاتيح الجنان) والمحدث القمي كان لا يجيز أي زيادة على كتابه بل ودعا على من يقوم بذلك، ولكن مع ذاك جاء من بعده من أضاف إليه حديث الكساء بالصورة المختلف فيها. نعم، الحديث موجود في حاشية كتاب (العوالم) بالسند الذي فيه المؤاخذات السابقة. وهذا السند طبقاً لصناعة علم الحديث لا يمكن تصحيحه لأنّ فيه القاسم بن يحيي الجلاء الكوفي الذي لم يذكره علماء الرجال بهذا الوصف فيكون الحديث ضعيف للجهل بالقاسم. وإن احتمل انّ المراد من القاسم بن يحيى هو الراشدي وان الجلاء كانت مهنة أو لقب آخر له، فإنّه وإن وثقه بعض الرجاليين إلاّ ان هناك من ضعفه، هذا بالاضافة إلى انّه يروي عن جده الحسن بن راشد كما هو الحال في جميع الأحاديث في الكتب الأربعة، فهو لا يروي عن أبي بصير إلاّ بواسطة جده، فيصير الحديث ضعيفاً لوجود القطع فيه. وحاصل الكلام أن تصحيح الحديث من خلال هذا السند صعب ولكن هذا لا يعني عدم صحة حديث الكساء، بل انّ حديث الكساء ثابت قطعاً لوروده بالكثرة المستفيضة ان لم نقل المتواترة، ولكن ليس بالصورة المذكورة في حاشية عوالم العلوم. ودمتم في رعاية الله

4